آخر صورة للفنانة المصرية ماجدة قبل رحيلها

    تداولت وسائل الإعلام المصرية آخر صورة للفنانة المصرية ماجدة الصباحي قبل رحيلها، إثر عملية جراحية خطيرة لم تتكلل بالنجاح. 

    وأشارت وسائل الإعلام المصرية إلى أن الفنانة ماجدة ظلت بعيدة عن الأضواء وقليلة الظهور، لكنها ظهرت مع رئيس المركز الكاثوليكى للسينما بطرس دانيال، وذلك بالاتفاق مع ابنتها الوحيدة غادة نافع، وذهب بالفعل ليسلمها درع التكريم وهي على فراش المرض.

    وكانت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى قد توفيت عن عمر ناهز 89 عاما، بعد صراع مع المرض وذلك داخل منزلها.

    وسيشيع جثمانها اليوم، من مسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين في القاهرة.

    طباعة