قتلت نفسها بسم الفئران لأن والدها رفض شراء هاتف ذكي لها

أقدمت فتاة مغربية، تبلغ من العمر 16 عاماً، على الانتحار، بعد أن امتنع والدها عن شراء هاتف ذكي لها، بعد خلاف عائلي، بحسب موقع العرائش المغربي.
 
وتناولت الفتاة سم الفئران، ما أدى إلى وفاتها في منزل أسرتها الكائن في إقليم العرائش في المغرب.

وبحسب موقع «العرائش» تشهد المغرب ارتفاعاً في نسب الانتحار، خصوصاً في مدن الشمال وقراه، ما يستدعي تدخلاً سريعاً من السلطات المغربية.

وكانت دراسة مغربية، نشرت في الثاني من أيلول من العام الفائت، قد نوهت إلى أن المغرب يشهد 5.3 حالات انتحار لكل 1000 نسمة، بين عامي 2000 و2016، ليكون ثاني بلد عربي بعد السودان، بحسب منظمة الأمم المتحدة.

طباعة