شرطة أبوظبي تضبط شخصاً يمارس السحر والشعوذة

ضبطت شرطة أبوظبي  مشعوذاً من الجنسية الأوروبية، متلبساً وهو يمارس السحر والشعوذة موهماً زبائنه بقدرته على معالجة مشكلاتهم النفسية والأسرية وتخفيف أعباء وضغوط الحياة اليومية عن طريق استخدام السحر والشعوذة.
وأكد العميد محمد سهيل الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي حرص شرطة أبوظبي على التصدي للأشخاص الذين يمارسون مثل هذه الأعمال وعدم التهاون معهم، ومتابعة أنشطتهم المشبوهة وملاحقتهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. 
وحذّر أفراد المجتمع من الوقوع في شرك هؤلاء الأشخاص الذين يدّعون حل المشكلات، بوسائل توهم الآخرين بأنهم قادرون على ذلك؛ من خلال استخدام السحر والشعوذة.
ودعا  إلى ضرورة التعاون  مع الشرطة بالإبلاغ عن أية أشخاص يمارسون "السحر والشعوذة"لحماية المجتمع من مخاطر هذه الفئة التي تقوم  بخديعة الضحايا كسباً للأموال بطرق غير مشروعة.
وأشار إلى أهمية تعزيز التوعية لدى الأفراد بعدم التعامل نهائياً مع ممتهني هذه الأساليب التي تعمل على تضليل أفراد المجتمع.
وأوضح العميد عمران أحمد المزروعي، مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة أبوظبي، أن أحداث القضية تعود إلى ورود معلومات من مصادر سرية تفيد بقيام شخص بممارسة الدجل والسحر والشعوذة، متخذاً من شقته في بناية بمدينة أبوظبي مكاناً للقاء زبائنه بمواعيد مسبقة، والتواصل معهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، مدّعياً قدرته على شفائهم وحل مشكلاتهم النفسية والأسرية مقابل مبلغ مالي.
وأشار إلى تشكيل فريق بحث وتحر ٍ للإيقاع بالمشعوذ، حيث وضع رجال التحريات خطة محكمة للقبض عليه متلبساً وهو يمارس الشعوذة والدجل، مستخدماً حيلاً وطقوساً وهمية.

طباعة