يعثر على صخرة من الفضاء

عثر رجل على صخرة، في ماريبورو بمنطقة غولدفيلدز، التي اشتهرت خلال تزايد عمليات البحث عن الذهب في أستراليا بالقرن الـ19، واحتفظ بها لسنوات معتقداً أنها تحتوي على ذهب بداخلها.

وخلال هذه السنوات، حاول الرجل بكل السبل أن يفتح الصخرة أو يكسرها أو يحدث شقاً فيها، مستخدماً منشاراً صخرياً ومثقاباً ومادة حمضية ومطرقة ثقيلة، لكنه لم ينجح في ذلك.

وعندما أيقن ديفيد هول، أن الصخرة الصلبة ليست ذهباً ولا تحتوي عليه، وتبين لاحقاً أنها ليست صخرة عادية وأنها ليست من الأرض، وإنما من الفضاء.

وكانت الصخرة حمراء اللون، التي عثر عليها عام 2015، ثقيلة، فأخذها هول إلى متحف ملبورن للتعرف عليها، ليكتشف أنها عبارة عن نيزك يحتوي على شيء أكثر ندرة من الذهب، أي "قطرات مطر معدنية منذ تكون النظام الشمسي"، وفقاً لموقع "ساينس أليرت" المتخصص في الأخبار العلمية.

ووفقاً للمواصفات، فقد بلغ وزن الكتلة الضخمة 17 كيلوغراماً، وبعد استخدام منشار ألماس لقطع شريحة صغيرة، اكتشفوا أن تكوينها يحتوي على نسبة عالية من الحديد، ما يجعله عبارة عن "كوندريت" عادي من نوع "إتش 5"، الغني بالحديد.

طباعة