بالفيديو.. الكشف عن قاتل قريبتي الرئيس السوري.. وإليكم القصة كاملة

    ظهر وسيم بديع الأسد، وهو من أبناء عمومة الرئيس السوري بشار الأسد، بفيديو مباشر، ليتحدث ويكشف مزيداً من التفاصيل، حول ملابسات مقتل ابنتي أخته، رتاج بديع الأسد.

    وأقر وسيم أن القاتل، هو خطيب ابنة أخته، هبة، مؤكداً أنه ضابط في وزارة الداخلية السورية، برتبة ملازم، واصفاً إياه بـ«الضابط التافه».

    شاهد الفيديو:


    وكشف الأسد أن سبب القتل هو قيام قريبته بفسخ خطوبتها من الرجل، فدخل البيت على الأسرة، وأطلق النار على جميع الموجودين، فقتلت الفتاتان، هبة (24 عاماً)، ونور (14 عاماً)، على الفور.

    ووصف الأسد القاتل بأنه «قليل الأخلاق»، قائلاً إنه يمت إلى الأسرة بقرابة معينة، إلا أنه لم يكشفها. وقال إن القاتل اسمه وئام زيود، ملازم أول في سلك الشرطة. وتقدم الأسد بالشكر لشخص ساعد على تسليم القاتل للجهات الأمنية، وقال إنه يدعى (بشار محفوظ) ووعده بالحماية، كما قال.

    وكان وئام زيود، الضابط في الجيش السوري، قد دهم بيت خطيبته هبة، في القرداحة التابعة للاذقية السورية، فجر يوم الجمعة الفائت، وأطلق النار على خطيبته وجميع أفراد أسرتها، ما أدى الى مقتل خطيبته وشقيقتها، وإصابة شقيقهما ولايزال يرقد في العناية المركزة حتى الآن.

    واهتزت القرداحة التي تعتبر بلدة عائلة الأسد، على هول الجريمة، خصوصاً أن الفتاتين من أبناء عمومة رئيس النظام السوري، لجهة الأم. وانتشر خبر القبض عليه في اليوم التالي لارتكاب الجريمة، فقام أنصار الجيش السوري بنشر صور الضابط القاتل بعد اعتقاله، مع صورة لهويته العسكرية التي تعرّفه كضابط في الشرطة.

     

    طباعة