زلزال عنيف يضرب الفلبين

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، إن زلزالاً قوياً وقع قرب مدينة دافاو في جنوب الفلبين، اليوم الأحد، وأسفر عن إصابات وألحق أضراراً بمبانٍ، وذلك في أحدث هزة أرضية بالمنطقة في الأشهر القليلة الماضية.

وأضافت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالاً شدته 6.8 درجات ضرب الفلبين، ويقع مركزه على مسافة 61 كيلومتراً جنوب غربي دافاو على جزيرة مينداناو الجنوبية، وعلى عمق نحو 28.2 كيلومتراً، لتخفض بذلك تقديراتها الأولية لقوة الزلزال من 6.9 درجات.

وقال مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات المد العاتية "تسونامي"، إنه ليس هناك خطر من حدوث موجات مد بعد الزلزال.

وأفاد مصدر من الهيئة بأن مركز الزلزال يقع جنوب مدينة دافاو المكتظة بالسكان.

وذكر معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل، أنه من المتوقع أن تكون هناك أضرار مادية وأن تقع هزات تابعة.

وتم تسجيل وقوع هزتين تابعتين قويتين سجلتا خمس درجات و5.7 درجات شمال مدينة جنرال سانتوس بعد الزلزال.

وذكر راديو "دي.زد.إم.إم" أن التيار الكهربائي انقطع عن جنرال سانتوس وتم إجلاء المرضى من مستشفى محلي.

وتقع الفلبين في منطقة حزام النار النشطة من الناحية الجيولوجية وتعاني هزات متكررة.

وهزت أربعة زلازل قوية مينداناو في أكتوبر ونوفمبر، وأسفرت عن مقتل 20 شخصاً على الأقل.

طباعة