النوم أكثر من 9 ساعات قد يؤدي إلى السكتة الدماغية

    حذّرت دراسة جديدة من أن النوم أكثر من تسع ساعات في الليل، أو الحصول على قيلولة طويلة بعد الظهر يزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية، وفقاً لما نقلته صحيفة «ذا ميرور» البريطانية. وبحسب الدراسة، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين ينامون تسع ساعات أو أكثر في الليلة هم أكثر عرضة بنسبة 23% للجلطة الدماغية من الأشخاص الذين ينامون أقل من ثماني ساعات في الليلة.

    وأظهرت الدراسة أيضاً أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً والذين يحصولون على غفوة منتظمة في منتصف النهار تدوم أكثر من 90 دقيقة، كانوا أكثر عرضة بنسبة 25% للإصابة بجلطة دماغية في وقت لاحق من الأشخاص الذين تناولوا غفوة منتظمة تدوم لمدة تصل إلى ساعة أو من دون غفوة على الإطلاق.

    وقال مؤلف الدراسة الدكتور شياومين تشانغ، إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيف يمكن ربط القيلولة الطويلة والنوم لساعات أطول في الليل بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وأضاف أن الدراسات السابقة أظهرت أن المرضى الذين ينامون طويلاً والذين ينامون لديهم تغيرات غير مواتية في مستويات الكوليسترول في الدم وزيادة محيط الخصر، وكل منهما من عوامل الخطر للسكتة الدماغية، بالإضافة إلى ذلك، قد يشير القيلولة الطويلة والنوم إلى نمط حياة غير نشط بشكل عام، والذي يرتبط أيضاً بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وأضاف الدكتور تشانغ من جامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا في الصين، أن هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية النوم المعتدل ومدة النوم والحفاظ على نوعية نوم جيدة، خصوصاً في منتصف العمر وكبار السن.

    طباعة