احتفالات عيد الميلاد تضرّ بصحة القلب

    حذر باحثون من أن الاحتفالات بعيد الميلاد والعام الجديد يمكن أن تلحق ضرراً كبيراً بصحة القلب، لأسباب تتعلق بالخمول وعدم النشاط في هذه الأوقات.

    وجاء في دراسة حديثة أن عطلة أسبوعين عن العمل كفيلة بإضعاف عضلات القلب، وإلحاق الضرر بالعظام والرئتين، إذا لم يتم خلالها بذل نشاط مماثل للنشاط الاعتيادي خلال أيام العمل.

    ونقلاً عن صحيفة "ذي صن" البريطانية، فقد تتبع الباحثون صحة 46 متطوعاً، تراوح أعمارهم بين 21 و28 عاماً أو أكثر من 60 عاماً، لم يكونوا ممن يقومون بأنشطة رياضية، لكنهم قاموا جميعاً بما لا يقل عن 10 آلاف خطوة قبل يوم من التجربة التي استمرت أسبوعين، ثم خفضوا تلك الخطوات إلى 1500 خطوة يومياً طوال فترة الدراسة.

    ووجد العلماء المشاركون في الدراسة أن صحة المتطوعين ولياقتهم البدنية، انخفضتا خلال فترة الدراسة، وكان الخطر أكثر ضراوة عند الأكبر سناً.

    طباعة