نهاية مأساوية لملكة جمال باكستان

لقيت ملكة جمال باكستان السابقة، زينب نافيد، مصرعها في حادث مروع، كما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست".

وأضافت الصحيفة أن زينب نافيد كانت تقود سيارتها على الطريق السريع في ولاية ماريلاند الأميركية، قبل أيام، عندما انقلبت سيارتها للجهة الثانية من الطريق.

وقالت الشرطة الأميركية إن نافيد، البالغة من العمر 32 عاما، قذفت من السيارة على إثر الحادث، ولفظت أنفاسها الأخيرة على الفور.

وأشارت الشرطة في تقرير الحادث إلى أن نافيد كانت وحدها بالسيارة أثناء الحادث، الذي وقع قرابة منتصف الليل، كما أنه لم يكن هناك أي أثر لتناولها المشروبات الكحولية.

وتوجت نافيد بلقب ملكة جمال باكستان عام 2012، وشاركت في مسابقة ملكة جمال العالم في تورنتو.

وكانت نافيد تترأس منظمة ملكة جمال باكستان في الولايات المتحدة، وأمضت معظم حياتها في ذلك البلد.

طباعة