حمد المدفع: ذكرى الاتحاد مناسبة لإطلاق الطاقات بما يضمن للوطن مستقبلا أكثر إشراقا ورفاهية

    أكد الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة حمد عبدالرحمن المدفع أن الاتحاد إنجاز تاريخي عظيم تحقّقَ بالرؤية الواضحة والإرادة القوية لمؤسّس الدولة وباني مجدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الروّاد البُناة، الذين قدموا المثل الأعلى والقدوة الحقة في البذل والعطاء والإخلاص، سائلين العلي القدير أن يتقبلهم القبول الحسن، وأن يتغمّدهم بواسع رحمته.

    وفيما يلي نص كلمة حمد عبدالرحمن بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة:

    // في ذكرى اليوم الوطني الثامن والأربعين، أتقدّم بالتهنئة لأبناء وطني والمقيمين فيه، على ما حقّقته دولتنا من أمن واستقرار وتنمية مستدامة شاملة ومنجزات متميّزة في ظلّ القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ومؤازرة إخوانه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، حفظهم الله جميعا.

    إن الاتحاد إنجاز تاريخي عظيم، تحقّقَ بالرؤية الواضحة والإرادة القوية لمؤسّس الدولة وباني مجدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الروّاد البُناة، الذين قدّموا المثل الأعلى والقدوة الحقّة في البذل والعطاء والإخلاص، سائلين العليّ القدير أن يتقبّلهم القبول الحسن، وأن يتغمّدهم بواسع رحمته.

    في هذا اليوم، الذي نحتفل فيه بالذكرى الثامنة والأربعين لتأسيس دولتنا، نؤكد بيعة الطاعةِ والولاء والوفاء للقيادة الرشيدة، ونتعهّد بالإخلاص والتفاني في خدمة الوطن، حمايةً لروح الاتحاد وصونًا للمبادئ التي قام عليها، مؤمنين بأن إحياء ذكرى الاتحاد هي مناسبة سنوية لاستنهاض الهمم، وإطلاق الطاقات، بما يضمن للوطن مستقبلاً أكثر إشراقًا ورفاهيةً.

    أدام الله مجد وطننا، وأبقى علمه خفاقًا عاليًا، ورحم شهداءنا البواسل.

    طباعة