"الكوابيس" تساعد على مواجهة الخوف

    حلل علماء في جنيف أدمغة الناس أثناء الحلم، وحددوا المجالات التي تنشط عند الخوف، وبمجرد الاستيقاظ، واستجابت مناطق المخ المسؤولة عن التحكم في العواطف للمواقف المخيفة بشكل أكثر فعالية.

    ووضع العلماء أقطابا كهربائية على رؤوس المشاركين في الدراسة، لقياس نشاط الدماغ أثناء النوم، وقال باحث في مختبر النوم والإدراك مشارك في الدراسة: "كنا مهتمين بشكل خاص بالخوف، ومعرفة مجالات الدماغ التي تنشط عندما نعاني من أحلام سيئة".

    وفي كل مرة يستيقظ فيها المشاركون، كان عليهم الإجابة عن سلسلة من الأسئلة، وحدد العلماء منطقتين بالمخ مرتبطتين بالخوف أثناء الحلم في القشرة المخية، والقشرة المخاطية.

    ووجدوا أن الكوابيس تساعد فعليا في التفاعل بشكل أفضل مع المواقف المخيفة في الحياة الواقعية، ولايمكن قول الأمر نفسه عن الكوابيس المرعبة التي تزعج الإنسان في نومه، وفقا لما جاء في موقع “عكاظ”.

    طباعة