"الشيشة" لـ 45 دقيقة تهدد بتوقف الرئة عن العمل

    حذر مركز منع وعلاج تدخين التبغ والاعتمادات غير الكيميائية التابع لمركز موسكو من مخاطر تدخين الشيشة التي تتجاوز مضار السجائر، حيث إن تدخين السجائر يكون لفترة قصيرة، والشيشة لفترة لا تقل عن ساعة، وبالتالي فإن للنرجيلة تأثيراً ضاراً طويل الأمد على الجسم.

    وأوضح رئيس المركز أوليغ كوتوشيف، أن تدخين النرجيلة لمدة 45 دقيقة، يؤدي إلى استهلاك كمية كبيرة من أول أوكسيد الكربون والنيكوتين، أكبر من تلك الموجودة في علبة السجائر.

    وأضاف أن ذلك يؤدي إلى زيادة معدلات ضربات القلب وضغط الدم، بالإضافة لتعطيل عمل الرئة وزيادة احتمال الإصابة بالالتهاب الرئوي، بالإضافة الى أن المدخنين يعانون انخفاض القدرة على تحمل مجهود بدني، كما أن حالات الإغماء والتسمم بأول أكسيد الكربون تعتبر الأكثر انتشاراً في العالم.

    كما حذر الطبيب من انتقال الأمراض والفيروسات أثناء تداول النرجيلة الواحدة بين أكثر من شخص، حتى وإن تم ذلك باستبدال فوهة جديدة، لأن الفيروسات توجد أيضاً في الأنبوب نفسه، ومن الصعب تطهيرها في المقاهي أو المطاعم.

    وتابع قائلاً: «إن التدخين في غرفة غير مهيئة أو بتهوية سيئة يؤدي الى تأثير غير مباشر من دخان التبغ». 

    طباعة