يقتل زوجته و3 من أطفاله بسبب خلاف أسري


    قالت الشرطة الأميركية إن ثلاثة أطفال وشخصين بالغين قُتلوا بالرصاص، كما أصيب طفل آخر خلال خلاف أسري تحول إلى إطلاق نار يوم السبت في جنوب شرق سان دييغو بولاية كاليفورنيا.

    وتوجهت الشرطة إلى منزل في حي بارادايس هيل، حيث وجدت طفلاً عمره ثلاث سنوات وأمه وأباه قتلى بالداخل في ساعة مبكرة من صباح السبت.

    وقال ديفيد نيسليت قائد شرطة سان دييغو في مؤتمر صحافي إن ثلاثة أطفال آخرين أعمارهم خمسة وتسعة أعوام و11 عاماً بالترتيب نقلوا إلى مستشفى، حيث لفظ اثنان منهم أنفاسهما الأخيرة.

    وقال مات دوبس الضابط بشرطة سان دييغو: «عند وصول الشرطة إلى  الموقع رأت عبر إحدى النوافذ طفلاً صغيراً مضرجاً بالدماء».

    وأضاف أن هذا الطفل نُقل إلى المستشفى، حيث أجريت جراحة له.

    وقال إنه بعد حصول الأم يوم الجمعة على أمر ضد الأب بعدم التعرض لها نشب عراك بينهما صباح السبت. وقام الأب بإطلاق النار على أفراد أسرته، ثم قتل نفسه بمسدسه.

    طباعة