أم ترمي ابنها الرضيع للكلاب الضالة حتى تأكله حياً

    ألقت أم ابنها الرضيع في أرض قاحلة، ونهشت الكلاب الضالة الطفل وأكلته ولم يتبقَ منه سوى العظام.

    وعثرت الشرطة في تايوان على عظام بشرية تعود إلى طفل رضيع، مخبأة بين الأعشاب في أرض مملوءة بالحشائش والأشجار.
    وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الأم -على ما يبدو- وضعت طفلها المولود حديثاً في كيس بلاستيكي، ثم رمته في منطقة كاوشيونغ جنوبي تايوان، وأن كلاباً برية نهشته حياً، ووفقاً لوسائل الإعلام التايوانية، تعاني والدة الطفل الضحية، البالغة من العمر 19 عاماً، مشكلات عقلية، وكانت تحت رعاية الخدمات الاجتماعية المحلية.

    وبحسب ما ذكرت صحيفة "ميترو "البريطانية، يعتقد أن الأم المراهقة، التي أصبحت تعرف باسمها المستعار "شياو مي"، أنجبت الطفل في الثامن من أكتوبر الماضي، لكنها اتفقت مع والده، البالغ من العمر 28 عاماً، على هجر المولود الجديد في أرض خلاء خلف برج سكني، وألقت الشرطة القبض على الزوجين ويخضعان الآن للتحقيق.

    طباعة