أحيل إلى المفتي مرتين.. عامل يذبح طفلاً لخلافات مع أسرته في مصر

    أحالت محكمة جنايات مدينة سوهاج، جنوب القاهرة، أوراق عامل زراعي للمرة الثانية إلى فضيلة مفتي الديار المصرية، لاتخاذ الرأي الشرعي في إعدامه، بعد إدانته بقتل طفل وذبحه بسكين بسبب خلافاته مع أسرته، وحددت المحكمة جلسة 6 يناير المقبل، للنطق بالحكم على المتهم.

    وكانت محكمة الجنايات المصرية أصدرت حكماً سابقاً على المتهم بإعدامه، بعد أخذ رأي فضيلة المفتي، وقبلت محكمة النقض طعن دفاع المتهم على الحكم، وأعادت محاكمته مرة أخرى أمام دائرة جديدة بمحكمة الجنايات.

    تعود أحداث القضية إلى عام 2013، عندما تلقت مديرية أمن سوهاج إخطاراً ببلاغ بمقتل الطفل المجني عليه (سبع سنوات)، والعثور عليه مذبوحاً في إحدى المناطق النائية بقرية تابعة لمدينة سوهاج.

    وكشفت تحريات المباحث، بالتنسيق مع فرع الأمن العام، أن المتهم (33 عاماً)، عامل زراعي، استدرج الطفل الضحية إلى منطقة نائية وقتله ذبحاً بسكين، بسبب وجود خلافات بينه وبين أسرة الطفل المجني عليه، وقد تمكن ضباط المباحث من ضبط المتهم الذي اعترف بجريمته.

    طباعة