بالفيديو.. محمد بن راشد: الصحراء كنز وبداية الانطلاق لتحقيق آمالنا ومحطة للتأمل

    قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في مقابلة مع تلفزيون الصين المركزي: "نحن أبناء هذه الصحراء حيث عشنا فيها.. ونحن قبائل أتينا من الصحراء. الصحراء كنز، وبداية الانطلاق لتحقيق آمالنا ومحطة للتأمل، الصحراء في نظر البعض شاقة وخطيرة لكن بالنسبة لنا فنحن نعرفها جيداً ونرى فيها كل شي ونحن نتعلّم منها الكثير".

    وأضاف سموه في تغريدة نشرها الكتب الإعلامي لحكومة دبي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن قول سموه: "قبل 16 سنة، ألقيت محاضرة في جامعة الخليج في البحرين، وقلت فيها أن القوة تتجه إلى الشرق وكنت أعني الصين، ولهذا السبب الصين ستقود العالم الاقتصادي ومن يقود الاقتصاد يقود العالم".

    وتابع سموه: "رأيت الصين سريعة في البناء والتعليم والحضارة والتكنولوجيا، وهذا ما نستفيد منه ونتعلم منه، وهناك كثير من نقاط الالتقاء بين البلدين، ولهذا السبب نأخذ الصين كمثال ونتعلم منها".

    وجاء في تغريدة أخرى: "أحترم فخامة الرئيس الصيني، والتقيت معه أكثر من مرة، وأرى فيه نموذجاً فذ في القيادة، ليت بعض القياديين يتعلمون منه، فبفضله الصين اليوم لديها أصدقاء كثر وهو من قاد هذا الانفتاح".

    وأشار سموه إلى أن طريق الحرير مهم جداً بالنسبة للإمارات، حيث قال سموه "طريق الحرير مهم جداً بالنسبة لنا في الإمارات، رصدنا 3 مليارات دولار للمساهمة في المشروع، فخامة الرئيس الصيني أحيا طريق الحرير الذي يصل الغرب بالشرق والعكس، نحن أول من بادرنا ووافقنا ودعمنا المشروع، ندير 77 ميناءاً عالمياً، وهذا المشروع مهم بالنسبة لنا".

    وأضاف سموه: "دبي كانت صغيرة، ولكن عزم أهلها كبيراً. الآن، نتطلع إلى دبي لتكون مدينة مثالية. نريدها أن تسبق العالم وتكون نموذجاً للدول الأخرى التي تريد التطور. ونحن نعمل بجد من أجل تحقيق التقدّم. بالنسبة لي.. لا يوجد مستحيل. وكلمة المستحيل اخترعها الضعفاء لأنهم لا يريدون العمل".

    وجاء في سياق المقابلة: "لدينا خطط للإمارات كلها لعدة سنوات قادمة. نحن نعمل.. وستصبح #دبي و #الإمارات نموذجاً يحتذى في العالم وخاصة في الشرق الأوسط في التعليم والصحة والتكنولوجيا وجميع المجالات".

    وتابع "دبي وجهة سياحية رائدة في المنطقة. واليوم، أكثر الشركات الصينية في المنطقة لديها مقرات في #الإمارات. وأكثر المقيمين الصينيين في المنطقة في الإمارات. الصينيون يجدون التأشيرة اليوم بانتظارهم في المطار، وهذا جزء من التسهيلات التي نقوم بها. نرحب بالجميع في دبي والإمارات".

    وأشار سموه إلى أن "إكسبو 2010 الذي نظمته الصين كان ممتازاً.. وقد تعلمنا منه وسنضيف عليه. بعد أن تعلمنا من إكسبو 2010 في شنغهاي، وعدنا العالم بأن يكون إكسبو 2020 هو الأفضل في العالم، وهناك الكثير من المفاجآت. وأدعوكم وأدعو كل الشعب الصيني لزيارة إكسبو 2020".

     

    طباعة