علامة تجارية مشهورة تتصدر قائمة مصادر النفايات البلاستيكية في العالم!

    وجدت دراسة أن الزجاجات البلاستيكية لعلب الكوكاكولا تتصدر قائمة النفايات البلاستيكية حول العالم، وفقا لما جاء في موقع "ديلي ميل".

    يأتي ذلك في أعقاب المستندات التي تم تسريبها والتي كشفت أن كوكاكولا حاولت السيطرة على الموضوع من خلال تطبيق نظام إيداع واسترداد الزجاجات البلاستيكية لحماية أرباحها.

    وتم إجراء التدقيق العالمي من قبل الحركة العالمية "تحرر من البلاستيك"، التي استخدمت أكثر من 72 ألف متطوع في تمشيط الشواطئ والممرات المائية والشوارع حول العالم بحثا عن زجاجات بلاستيكية وأكواب ومغلفات وأكياس وخردة.

    بعد التنظيف، وجد المتطوعون 50 نوعا مختلفا من البلاستيك من حوالي 8000 علامة تجارية مختلفة.

    تم جمع ما مجموعه 475 ألف قطعة من النفايات و 11،732 من هذه النفايات كانت ملكا لشركة كوكاكولا في 37 بلدا، لتكون بذلك في صدارة أكبر المساهمين في التلوث البلاستيكي، بالإضافة لعلامات تجارية أخرى مثل بيبسي ونستله.

    وجاءت كوكا كولا في المرتبة الأولى في كل من أفريقيا وأوروبا، وفي المرتبة الثانية في كل من  آسيا وأميركا.

    من جهتها ردت شركة "كوكاكولا" وقالت، هذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا، وبالشراكة مع الآخرين، نعمل على معالجة هذه القضية العالمية الحرجة.

    طباعة