دراسة تنصح بالابتعاد عن السكن قرب مطاعم الوجبات السريعة

    توصلت دراسة طبية حديثة في كلية الطب بجامعة نيويورك، أن العيش قرب مطاعم الوجبات السريعة يرفع نسبة الإصابة بالسمنة.

    ووجد الباحثون ان 20% ممن أعمارهم بين الـ 5 والـ 18 عانوا من السمنة بعد سكنهم بجوار مطاعم الوجبات الريعة، فيما زادت أوزان 38% منهم خلال سنوات الدراسة التي تتتبعهم منذ 2007.

    وأوضح المشرف على الدراسة الدكتور براين إلبيل أن النتائج تظهر تأثيرا جديدا لما يعرف بالبيئة الغذائية على الصحة العامة، خصوصا لدى طلبة المدارس في نيويورك. وأجريت الدراسة لتتبع المسافة بين سكن الأطفال ومطاعم الوجبات السريعة والمتاجر التي تبيع أطعمة غير صحية، لتخلص إلى نتائج صادمة لمجاوري هذه المطاعم.

    طباعة