إيفانكا ترامب تضع نفسها في موقف محرج بسبب حقيبة يد «شانيل»

    تصدرت ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته الخاصة، إيفانكا ترامب، عناوين الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة الأخطاء التي ارتكبتها خلال زيارتها إلى مصنع «لوي فيتون».

    وذكرت صحيفة «ديلي إكسبرس»، البريطانية، أن إيفانكا ارتكبت خطأً فادحاً بحق العلامة التجارية الشهيرة في مجال الأزياء والموضة «لوي فيتون»، حيث ظهرت في مصنعها الجديد بولاية تكساس الأميركية، وهي تحمل حقيبة من العلامة التجارية «شانيل»، وهو ما فُهم أنه ازدراءٌ للأولى، والغريب في الأمر أن الحقيبة ظهرت معها لدى وصولها إلا أنّها اختفت تماماً بعد ذلك.

    وسرعان ما تعرضت الابنة الكبرى للرئيس الأميركي لهجومِ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب هذا الخطأ، واختفاء الحقيبة لاحقاً بصورةٍ غامضة.

    طباعة