"جونسون آند جونسون "تدفع 8 مليارات دولار تعويضاً لأميركي

ألزمت هيئة محلفين في فيلادلفيا، الثلاثاء الماضي، شركة "جونسون آند جونسون" بدفع ثمانية مليارات دولار تعويضاً لرجل أميركي، زعم أن دواء صنعته "يانسن" للأدوية التابعة للشركة الشهيرة نفسها، تسبّب في نمو ثدييه.

وكان نيكولاس موراي من مدينة فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا الأميركية، قد رفع دعوى قضائية ضد الشركة الشهيرة، مدعياً عدم تحذير الشركة لعملائها بشأن مضاعفات عقار "ريسيبردال" للعلاج النفسي، الذي كان يتعاطاه نيكولاس منذ أن كان طفلاً، لمساعدته على النوم، حيث كان يعاني إصابته بالتوحد.

إلا أن العقار، وفقًا لما ورد في صحيفة فوربس"، أدى إلى زيادة حجم صدر نيكولاس، وهي مضاعفات يدعي أن الشركة لم تحذر بشأنها.

ورغم اعتراض "جونسون آند جونسون" سابقاً، في عام 2015، على أول حكم يصدر في هذه القضية، بدفع الشركة 1.75 مليون دولار، قبل خفض القيمة لاحقاً إلى 680 ألف دولار، إلا أنه حالياً، وبحكم قضائي جديد، حصل نيكولاس على تعويض هائل يبلغ ثمانية مليارات دولار.

وتعليقاً على الحكم الجديد، قال ممثلو الشركة: "إن قيمة التعويض غير متكافئة مع القيمة السابقة، البالغة 680 ألف دولار، والشركة واثقة بأن الحكم سيتم إلغاؤه، لأنه ليس له أساس من الصحة".

وسبق أن واجهت شركة "جونسون آند جونسون" دعاوى قضائية عدة وشكاوى، بعد ربط أبرز منتجاتها، بودرة الأطفال، بمرض السرطان.

طباعة