لاعب عربي يتصدر المركز الأول كأفضل مسدد لركلات الجزاء في أوروبا

تصدر اللاعب الدولي الجزائري نبيل بن طالب في المركز الأول، كأفضل منفذ لركلات الجزاء في دوريات أوروبا الخمس الكبرى، متفوقا على ألمع نجوم العالم، وفقا لما جاء في موقع "سكاي نيوز".

وشملت الإحصاءات ركلات الترجيح المنفذة في الموسمين الماضيين وما لعب من الموسم الجاري، ليحل نجم شالكة الألماني بن طالب أولا، بنسبة نجاح بلغت 100 بالمئة.

وسجل بن طالب 12 ركلة جزاء، متفوقا على البرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي، والأوروغواياني كريستيان ستواني هداف جيرونا الإسباني، حيث سجل كل منهما 10 ركلات جزاء من أصل 10، بنسبة 100 بالمئة أيضا، لكن بعدد ركلات أقل من النجم الجزائري.

وعكس التوقعات، جاء المدافع الإسباني سيرجيو راموس رابعا، بنسبة 91 بالمئة، حيث سجل 10 ركلات من أصل 11، مع فريقه ريال مدريد ومنتخب إسبانيا.

وتراجع البرتغالي "المتخصص" كريستيانو رونالدو إلى المركز 12، بعد أن أهدر ركلتين من أصل 15 نفذها في الموسمين الماضيين.

وسجل بن طالب جميع أهدافه مع شالكة في الموسمين الماضيين من ركلات جزاء، وهو الأمر الذي جعله من أفضل "المتخصصين" في تنفيذها في عالم كرة القدم حاليا.

 

طباعة