العثور على جثة ابنة مليونيرة في حمام للسباحة بإسبانيا

عثرت الشرطة الاسبانية على جثة ابنة مليونيرة بريطانية ميتة في حمام للسباحة داخل فيلا في بلدة ألارو في مدينة مايوركا  الإسبانية وذلك كما ذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية.

وأضافت الصحيفة أن جوزي كلاتشر "18 عاماً" كانت تقضي إجازتها الصيفية رفقة أصدقائها ووالدتها.

وحاول المسعفون انقاذ  كلاتشر بعد اكتشاف جثتها في حمام للسباحة بعد ليلة قضتها مع أصدقائها  لكنهم فشلوا.

وبدأت تفاصيل الحادث عندما سمع الجيران أصوات صراخ تصدر من داخل الفيلا، إذ أبلغوا خدمات الطوارئ التي هرعت بدورها إلى مكان الحادث، لكن أفرادها فشلوا في إنقاذ حياة الضحية.

وتعد راشيل كلاتشر، والدة الضحية  كلاتشر، أحد مؤسسي شركة خدمات الرد على المكالمات الهاتفية العالمية "مونيبيني"، التي يقال إن قيمتها تزيد عن 100 مليون جنيه إسترليني.

ولا يزال التحقيق جاريا لمعرفة ملابسات وفاة جوزي، وهي واحدة من بين ثلاث شقيقات، وكانت تلميذة في مدرسة داخلية فاخرة تدعى "موريتون هول" بالقرب من أوسويستري غربي بريطانيا.

وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أن بلاده على اتصال مع السلطات الإسبانية، مؤكدا دعمه لعائلة الضحية.

طباعة