العثور على جثة فتاة من أصحاب الهمم في منتجع ماليزي

    عرضت الشرطة الفرنسية على نظيرتها الماليزية المساعدة في تحقيق بشأن فتاة أيرلندية عُثر على جثتها "عارية" قرب مجرى مائي في منتجع للغابات المطيرة في سريمبان على بعد نحو 70 كيلومترا جنوبي كوالالمبور.

    وكانت الشرطة الماليزية قد عثرت أمس على جثة نورا آن كويرين "15 عاماً"، عقب عشرة أيام من اختفائها.

    من جانبه حث محامي العائلة سانكارا ناير، الشرطة الماليزية على قبول عرض وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان بالمساعدة في التحقيق في ملابسات الوفاة، وذلك كما ذكرت "رويترز".

    وأضافت أن محامي العائلة أوضح أن أسرة كويرين تتوقع أن تجري الشرطة تحقيقا مستفيضا في الحادث بما في ذلك الجوانب الإجرامية"، مضيفاً "إنه عرض جيد جدا... أتمنى أن تقبل الشرطة هذه المساعدة".

    وقالت الشرطة إنها ستعقد مؤتمراً صحافياً بشأن الحادث في وقت لاحق اليوم.

    وذكرت منظمة لوسي بلاكمان ترست وهي منظمة بريطانية لمساندة الضحايا، في بيان نيابة عن الأسرة إن العائلة كانت تخشى في البداية من وجود جانب إجرامي في اختفاء نورا لأنها من ذوي الاحتياجات الخاصة ولم تترك أسرتها طواعية من قبل إطلاقا.

    وقال نائب قائد الشرطة الماليزية مازلان منصور أمس، إن التحقيق الأولي لم يجد دليلا على سلوك إجرامي لكن الشرطة ستحقق في كل الاحتمالات.

    وذكرت الشرطة أن من المتوقع صدور نتائج التشريح اليوم.

    طباعة