"ذبح" مدونة روسية شهيرة ووضع جثتها في حقيبة!

عثرت الشرطة الروسية على جثة مدونة شهيرة في منزلها بموسكو، وذلك كما ذكرت صحيفة "مترو البريطانية".

وأضافت الصحيفة أن الشرطة عثرت على جثة إيكاتيرينا "24 عاماً" والتي حققت شهرة واسعة في موسكو عبر موقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، دون ملابس في منزلها ووضعت داخل حقيبة، وذلك بعد أن تلقت الشرطة بلاغاً من صاحب العقار الذي كانت تسكن فيه.

وكان والدا إيكاتيرينا قد حاولا الاتصال بها مراراً، وعندما لم يتمكنا من الوصول إليها، طلبا من مالك الشقة التي تستأجرها في موسكو، الاطمئنان عليها، فعثر على جثتها عارية.

وذكرت "مترو" أن الشابة كانت تحمل شهادة في طب الأمراض الجلدية من جامعة بيروغوف الروسية الوطنية للأبحاث الطبية.

وكانت إيكاتيرينا قد أنهت أخيرا علاقة مع رجل في الـ32 من عمره، لترتبط بعدها بآخر يبلغ من العمر 52 عاماً، حيث تركز الشرطة في تحرياتها على هذين الشخصين.

وبدأت الشرطة تحقيقاتها للتعرف على القاتل، مع تركيزها على علاقاتها الغرامية، للاشتباه في أن الغيرة قد تكون الدافع وراء الجريمة.

طباعة