النوم غير المنتظم يسبب السمنة ويرتبط بمرض السكري

أشارت دراسة جديدة أجريت في مستشفى بريجهام ومستشفى النساء، إلى أن النوم غير المنتظم وأوقات النوم غير المتسقة قد تزيد من مخاطر اضطرابات التمثيل الغذائي مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم والسمنة وارتفاع ضغط الدم.

ويعمل الجسم وفقا لساعة داخلية لا يمكن قياسها بالدقائق أو الساعات بل بالإيقاعات، وتتميز هذه الإيقاعات اليومية بانحسار وتدفق الهرمونات المختلفة والعملية البيولوجية وتجري على مدار حوالي 24 ساعة.

وتابع فريق بريجهام ومستشفى النساء مجموعة تضم أكثر من 2000 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 45 و 84 عاما لمدة ست سنوات، ووجدوا اختلافات كبيرة في اضطرابات التمثيل الغذائي اعتمادا على انتظام نومهم.

وأظهرت الدراسة أن الأرق يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، لأنه يغير من إطلاق الأنسولين في الجسم، حيث يسمح الأنسولين لنظامنا الأيضي بمعالجة وتحليل الجلوكوز بشكل صحيح، والذي يتحول بدوره إلى طاقة بالجسم.

وبذلك يكون أولئك الذين لا ينامون بشكل كافٍ أكثر عرضة إلى إنتاج كمية أقل من الأنسولين، مما يسمح للجلوكوز بالتراكم في مجرى الدم والوصول إلى مستويات غير صحية.

ويساعد النوم المنتظم على تنظيم الأيض ومحاربة الاكتئاب، وحمابة القلب. 

 

طباعة