محمد صلاح يشن هجوماً لاذعاً على الصحفيين بسبب صلاة العيد

تعرض لاعب ليفربول الانكليزي لحصار داخل منزل أسرته بمحافظة الغربية شمال البلاد، من وسائل الإعلام الأمر الذي دفعه لشن هجوم لاذع انتقد فيه ما يحدث، وكتب صلاح عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد، دا ملوش علاقة بالحب، دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية".

ومنع تجمع أهالي قرية نجريج مسقط رأس صلاح من الخروج لتأدية صلاة العيد في ساحة القرية، فيما أدت زوجته الصلاة وسط الأهالي بحسب ما جاء في موقع "سكاي نيور".

ويقضي محمد صلاح إجازة العيد برفقة عائلته في مسقط رأسه بقرية نجريج، وذلك بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول.

وذكرت وسائل إعلام محلية مصرية أن قوات الأمن قررت إغلاق الشارع المؤدي إلى منزل صلاح، خوفا من تزايد الحشود أمام منزل اللاعب.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن صلاح وصل قريته، الثلاثاء، وتناول الإفطار مع عائلته، واستقبل عددا من معجبيه الذين هنئوه بفوزه ببطولة أبطال أوروبا، على حساب توتنهام هوتسبير.

طباعة