دراسة: "تويتر" يرتبط بانخفاض نتائج الاختبارات لدى الطلبة

أشارت دراسة جديدة إلى أن استخدام موقع "تويتر" قد يكون مسؤولاً عن انخفاض جودة الخطاب العام.

ووجد الباحثون أن استخدام "تويتر" من قبل الطلاب يرتبط بانخفاض نتائج الاختبارات ما بين 25 إلى 40 في المائة.

ويقول الخبراء إن الانخفاض كان ملحوظا للغاية بين الطلاب المتفوقين، وأن استخدام موقع التواصل الاجتماعي قد أضعف أدائهم وفقا لما نشر في موقع "ديلي ميل" البريطاني.

ودرس باحثون من الجامعة الكاثوليكية للقلب المقدس في ميلانو، أداء حوالي 1500 طالب يدرسون في 70 مدرسة ثانوية إيطالية خلال العام الدراسي 2016 إلى 2018.

وتم تشجيع نصف الطلاب على مناقشة وتحليل نص لرواية على تويتر، مع إضافة المحاضرين لردودهم الخاصة لإحياء النقاش.

واعتمدت الحلقات الدراسية التقليدية بنسبة 50% في الحلقات الدراسية المتبقية.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين استخدموا موقع "تويتر" عانوا من نتائج منخفضة وأداء غير جيد في الاختبارات.

وقال أستاذ السياسة الاقتصادية بالجامعة جيان باولو باربيتا، "لا يمكنني الجزم أن شيئا ما تغير في العقل، لكن يمكنني أن أقول أن هناك شيئا ما يتغير بالتأكيد في السلوك والأداء".

وعلى الرغم من أنه لايمكن تحميل موقع "تويتر" المسؤولية الكاملة للفشل في تعزيز الأداء الأكاديمي، إلا أن الموقع يستخدم بالفعل من قبل مئات المدارس الإيطالية.

 

 

طباعة