يلقي والدته من شرفة الطابق الثالث لأنها "أزعجته"


    ألقى شاب مصري والدته من الطابق الثالث، ما أدى إلى كسر عمودها الفقري لأنها تتحدث مع جارتها بصوت عال، ما تسبب في إزعاجه وإيقاظه من نومه، وفق ما جاء في موقع "العربية".

    وحدثت الواقعة في قرية شرنقاش التابعة لمركز طلخا في محافظة الدقهلية شمال مصر، حين تلقت مديرية أمن الدقهلية بلاغا بسقوط سيدة من الطابق الثالث بعد أن ألقاها نجلها منه بعد مشادة كلامية بينهما.

    وبفحص البلاغ تبين قيام عامل يبلغ 25 عاما، بإلقاء والدته 59 سنة- ربة منزل من الطابق الثالث بمنزلهما بعد نشوب مشادة كلامية بينهما، لتحدث الأم من الشرفة مع جيرانها بصوت عال أثناء نومه، وطالبها بالسكوت فرفضت، فنشبت مشادة بينهما، فخافت الأم وهرولت ناحية الشرفة فقام الأخير بإلقائها منه، وتم نقلها إلى المستشفى الذي أكد إصابتها بكسر في العمود الفقري.

    وتمكن الأمن من ضبط الابن، وبمواجهته اعترف بصحة الواقعة وارتكاب الجريمة، وأرجع ذلك لتوتره بسبب الصيام وقلة النوم ورفضها السكوت أو خفض صوتها أثناء حديثها مع الجيران، وجارِ عرض المتهم على النيابة العامة بعد تحرير محضر بالواقعة.

    طباعة