بالصور.. سبعة عقود على انطلاق الجسر الجوي الذي أنقذ برلين

صورة

تمر الذكرى السبعين للجسر الجوي الذي أنقذ غرب برلين من الجوع والعزلة في وقت أضحى فيه تقسيم ألمانيا من ذكريات الماضي. هذا الجسر الذي يوصف بأنه الأكبر من نوعه عبر التاريخ زود على مدار حوالي عام مليوني نسمة بالمؤن والأدوية.

وكان الرئيس السوفيتي جوزيف ستالين أمر، فبل سبعة عقود في 24 يونيو 1948، بإغلاق جميع الطرق البرية والنهرية المودية إلى غرب برلين. بهدف منع المارك الألماني من الدخول إلى شرق المدينة الذي كان تحت سيطرة السوفييت. كما هدف إلى إرغام الحلفاء الغربيين، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على العدول عن مشروع تشكيل حكومة لمناطقهم تمهد لقيام ألمانيا الغربية، إضافة إلى إرغامهم على تسليم برلين الغربية وضمها للمناطق التي سيطر عليها الاتحاد السوفيتي وشكلت لا حقا برلين الشرقية.

غير أن الحلفاء لم يتركوا برلين إذ لم يترددوا في إنقاذها ومنع انتشار المجاعة فيها عن طريق جسر جوي تم عن طريقه تزويد المدينة المحاصرة بالوقود والأغذية والأدوية.

بدأ العمل بهذا الجسر، الذي ما يزال الأهم من نوعه عبر التاريخ في مجال نقل المساعدات الإنسانية، بعد يومين على إغلاق الطرق، أي في السادس والعشرين من يونيو 1948. وخلال فترة العمل به حتى الثاني عشر من مايو 1949 تم القيام بأكثر من 270 ألف رحلة طيران نقلت ملايين الأطنان من البضائع لتموين سكان غرب برلين الذي بلغ عددهم آنذاك أكثر من ملوني نسمة.

وأحيت العاصمة الألمانية، أمس، احتفالا، حيث اجتمع كبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم في برلين للاحتفال بالذكرى السبعين لنهاية الجسر الجوي لبرلين.

 

 

طباعة