دراسة تحدد سبب حدوث الكوابيس

حدد خبراء السبب في حدوث الأحلام المزعجة، أو الكوابيس وأرجعوا ذلك إلى عدم التوازن بين منطقتين في الدماغ وجدت على الجانب الأيسر والأيمن منه.

ويسمى هذا التأثير، عدم تناسق ألفا الأمامي، حيث يكون نوع معين من نشاط الدماغ أعلى في جانب واحد من الدماغ.

وتأتي هذه النتائج من دراسات أجريت على 17 متطوعا أصحاء تم فحص أدمغتهم قبل النوم وأثناءه وبعده.

ونظر باحثون من المملكة المتحدة وفنلندا والسويد في كيفية تنظيم أدمغتنا لمشاعر مثل الغضب والفضول عندما نحلم في الليل.

وأمضى المشاركون في الدراسة ليلتين في مختبر للنوم، حيث سجل الباحثون تسجيلات كهربية لنشاط دماغهم لفترات قصيرة قبل النوم وأثناءه وبعده.

وكان من بين المتطوعين 7 رجال و 10نساء، جميعهم أصحاء.

ووجد الخبراء أن المشاركين الذين عانوا من نشاط مخ أقل في القشرة الأمامية اليمنى من الأيسر أثناء استيقاظهم وخلال النوم عانوا من أحلام غاضبة بشكل أكبر.

وقالت مؤلفة الدراسة الرئيسية، الباحثة بجامعة توركو في فنلندا، بيليرين سيكا : "لقد ثبت أن التعبير عن الغضب مرتبط بالنشاط الجبهي الأيسر الأكبر نسبياً، في حين يرتبط التحكم في الغضب بالنشاط الجبهي الأيمن الأكبر نسبياً"

في حين لم تختلف درجات الغضب في المساء والصباح".

وتشير النتائج إلى أن هذا النمط من نشاط الدماغ هو وسيلة جيدة للتنبؤ كيف يتحكم الناس في عواطفهم.

وقد ربطت الدراسات السابقة بين عدم تناسق ألفا الأمامي وبين الغضب والتنظيم الذاتي العام أثناء الاستيقاظ.

وقد تساعد النتائج الجديدة الباحثين على فهم المحتوى العاطفي للكوابيس والتخفيف من حدته.

 

 

طباعة