مزيج جديد صحي من الملح!

توصل علماء في جامعة واشنطن إلى مزيج جديد من الملح لايحتوي المكونات الضارة، حيث يحتوي كمية أقل من كلوريد الصوديوم الذي يرفع ضغط الدم، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ويشبه طعم المزيج الجديد الملح التقليدي، ويتكون من ربع كلوريد الكالسيوم وهو مكون غير ضار بصحة الإنسان، إلا أن طعمه المر يجعله غير مرغوب بين الناس.

وفي التجربة، قدم العلماء أطباقا بعد إضافة ملح بتراكيز مختلفة من كلوريد البوتاسيوم وكلوريد الصوديوم وهو المعدن الرئيس في الملح الذي يستخدمه الناس يوميا، وتوصلوا إلى أن الناس استمتعوا بمزيج يحوي 78% من كلوريد الصوديوم و22% من كلوريد البوتاسيوم.

ولم يختلف المذاق عن الأطباق التي قدمت باستخدام الملح بنسبة  100% (وهو المزيج الذي يحوي كلوريد الصوديوم بنسب عالية)، وقد تكون الأطعمة منخفضة الملح صحية أكثر، لكنها غير مرغوبة لأن معدل كلوريد الصوديوم المنخفض يؤثر في طعم الملح، المعزز للنكهات الأخرى في الطعام.

وتقدر الكمية المسموح بها تناول الملح يوميا للشخص البالغ 6 غرامات من الملح محتوية على 2.4 غرام من الصوديوم، أي ما يعادل ملعقة طعام صغيرة.

 

 

طباعة