أعظم القلاع وأجمل الحصون

صورة

بنيت قبل مئات السنين.. شهدت معارك وخاض أهلها غزوات وحروبا ونزاعات.. ومازالت قادرة على استحضار الماضي وتوثيق التاريخ.

تروي القصور والقلاع حكايات عاشتها اجيال مرت قبلنا، لتشكل حكاية الزمن بصورته التي نعرفها اليوم.

وتظهر الصور أعلاه حصونا وقلاعا من أكثر من 150 بلدا حول العالم، جمعها فيليس جستيس في كتاب أطلق عليه اسم "قلاع العالم".

 

طباعة