"فيس بوك" يشدد قواعد "المباشر" بعد مذبحة مسجدي نيوزيلاندا

أكد موقع "فيس بوك" أنه سيشدد قواعد البث المباشر ردا على استخدام الخدمة لنشر وقائع الاعتداء الدامي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا قبل أسبوعين.

وقالت المديرة التشغيلية في فيس بوك شيريل ساندبرغ أنّ كثيرا من الناس "طرحوا تساؤلات محقة بشأن الكيفية التي تم من خلالها استخدام المنصات الالكترونية مثل فيس بوك لنشر المقاطع المصورة المروعة للاعتداء".

وتابعت "في ضوء الهجوم الارهابي، سنتخذ ثلاث خطوات: تعزيز قواعد استخدام البث الحي في فيس بوك واتخاذ خطوات إضافية لمواجهة الكراهية على منصتنا ودعم المجتمع في نيوزيلندا".

ويعمل فيس بوك أيضا على منع المستخدمين الذي سبق وانتهكوا القواعد المجتمعية على الشبكة من استخدام البث الحي الخاص بها، وفق ساندبرغ.
وقرر عملاق التواصل الاجتماعي الاستثمار في تحسين برنامج يحدد بسرعة النسخ المعدلة من الفيديوهات والصور العنيفة لمنع انتشارها على المنصة.

وقالت ساندبيرغ "فيما تمت مشاركة الفيديو الأصلي لاعتداء نيوزيلندا في بث حي، انتشر هذا الفيديو بشكل أساسي عبر إعادة مشاركته من الناس وتعديله لجعل مهمة انظمتنا في حجبه أصعب".

وتابعت أنّ "أصحاب النوايا السيئة سيحاولون دوما الالتفاف على إجراءاتنا الأمنية".

طباعة