"تويتر" يحذر من خدعة 2007

حذر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مستخدميه من الوقوع ضحية لخدعة تغيير تاريخ الميلاد إلى العام 2007، وهي سنة انطلاق الموقع رسمياً، للحصول على مزايا إضافية، ومكافآت قيمة، بحسب ما زعمت الشائعات.

وأكد متابعون للموقع، في حساباتهم، أن الكثيرين وقعوا ضحية لهذه الخديعة. فبعد تغييرهم لسنة الميلاد، قام "تويتر" بحذفهم مباشرة لأن عمر المستخدم أصبح تلقائياً 13 عاماً، وهو ما لا تسمح فيه قوانين الموقع.

ومن المعروف أن إعادة الحساب لأي مستخدم لـ "تويتر" تتطلب تقديم وثائق ومستندات لخدمة الدعم الفني، ما يعتبره المستخدمون ضياعاً للوقت، وبعضهم يخسر حسابه بسبب عجزه عن التواصل السليم مع الدعم في "تويتر".

 

طباعة