طاه إسباني يبحث عن المذاق المفقود للشوكولاتة

من بين الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي الذي يتلقاه مرضى السرطان فقدان حاسة التذوق والذي قد يجعل الأطعمة المفضلة للمرضى، مثل الشوكولاتة، بدون أي نكهة على الإطلاق.

ويعاني طاهي الحلويات الإسباني خوردي روكا الحائز على نجمة ميشلين من مرض عصبي نادر يؤثر على صوته وحلقه. وجعله هذا يتساءل إن كان فقد حاسة التذوق بالكامل.

ويعاني صديقه الطاهي أوريو بلانيس من فقدان حاسة التذوق منذ عامين الأمر الذي ألهم روكا لابتكار تجربة "الإحساس بالكاكاو" والتي تحولت إلى فيلم وثائقي.

يقوم مشروع روكا على العمل مع مرضى السرطان وأمراض أخرى ومجموعة من علماء الأعصاب وخبراء في التذوق لابتكار نكهة جديدة للكاكاو يستطيع المرضى تذوقها من خلال ذكرياتهم الخاصة.

وقالت سوزانا كويبيدو التي تأثرت بشدة بعد أن تناولت حلوى صنعها روكا من الشوكولاتة البيضاء "كان الأمر وكأن الحلوى لها قلب ينبض.. نبض الحياة التي أقاوم من أجلها".

وتم تشخيص إصابة كويبيدو بمرض سرطان المبيض وكانت واحدة من سبعة مرضى تذوقوا الحلوى المصنوعة من الشوكولاتة التي ابتكرها روكا.

وقال روكا إن التحدي الذي يواجهه يتمثل في مساعدة المرضى على استعادة القدرة على تذوق مختلف أنواع الشوكولاتة من خلال الفم والعين واللمس".

 

طباعة