العثور على أديبة مصرية مقتولة ومكبلة اليدين داخل منزلها

عثر أهالي قرية رملة الأنجب التابعة في محافظة المنوفية، شمال مصر على الأديبة نفيسة قنديل مقتولة ومكبلة اليدين داخل منزلها بالقرية.

وقال شهود عيان من القرية أنهم عثروا على الأديبة التي تعيش بمفردها في منزلها بالقرية، بعد رحيل زوجها الشاعر الشهير محمد عفيفى مطر جثة داخل منزلها، وكانت مكبلة اليدين وبها إصابات بالرأس، وتم نقل الجثة إلى مستشفى شبين الكوم.

وفق التحقيقات فقد أكد الأهالي أنهم سمعوا صرخات واستغاثات صادرة من منزل الأديبة الراحلة، وفور وصولهم للمنزل لاستطلاع الأمر، فوجئوا بالأدبية جالسة على مقعدها جثة هامدة، وملابسها ملطخة بالدماء، وبها إصابات على رأسها، ويداها مقيدتين، وتبين فيما بعد أن الجناه اعتدوا عليها بآلات حادة.

وكشفت التحقيقات أن الأديبة تعيش بمفردها في منزلها بالقرية، بعد رحيل زوجها الشاعر الكبير وزواج ابنيها وإقامتهما بعيداً عنها.

ورجحت التحقيقات أن تكون الجريمة بدافع السرقة، خاصة أن المنزل تعرض للسرقة قبل ذلك، فيما تبذل الأجهزة الأمنية المصرية جهوداً مكثفة لفك طلاسم الحادث والكشف عن الجناة.

طباعة