الشّرطة البريطانية تعتقل عجوز بعمر الـ 104 أعوام.. بسبب غريب

    اعتقلت الشرطة البريطانية امرأة تبلغ من العمر 104 أعوام من دار لرعاية المسنين، رغم انها  لم ترتكب أي خطأ قانوني .

    وذكرت "سكاي نيوز"ان العجوز آن بروكنبرو كتبت  على صفحة مخصّصة لتدوين الأمنيات قائلة: "أمنيتي أن يتم اعتقالي. أنا أبلغ من العمر 104 أعوام، ولم أخالف القانون أبداً، لكني أود أن أمر بالتجربة".

    وحقّقت الشرطة البريطانية للمرأة أمنيتها، بأن وضعت الأصفاد في يديها واقتادتها من داخل الدار إلى أن وضعتها في سيارة الشرطة، بينما لم تتوقف المرأة ولا أفراد الشرطة ونزلاء الدار عن الضحك.


    وقال الشرطي الذي نفذ مهمة الاعتقال إن الأمر بدا لنا غريبا حينما تلقيت بريدا إلكترونيا من إحدى الجمعيات الخيرية يتضمن طلب آن بالاعتقال. وأضاف: "إنه الطلب الأكثر غرابة الذي تلقيناه على الإطلاق".


    وقالت آن عن تجربتها: "لقد كان هذا يوماً جميلاً ومثيراً. لم يحدث لي شيء من هذا القبيل من قبل. لقد وضعوا أخيراً الأصفاد في يدي".

    وتساءلت آن: "ما الذي شعرت به كمجرمة؟ حسنا، سيجعلني ذلك أكثر حذرا بشأن ما أقوله أو أفعله. لقد كانت الشرطة لطيفة للغاية معي طوال الوقت".

    وتعاني العجوز، التي تعيش منذ 10 أشهر في دار "ستوكلي" لرعاية المسنّنين، من مرض الخرف، وكانت تعمل سكرتيرة في مصنع للمربّى.

    طباعة