في اليوم العالمي للشعر.. مغردون يشاركون أبياتهم المفضلة والمتنبي بالمقدمة

يملك الشّعر قوة عجيبة تجعله عاملاً من عوامل الإبداع والتغيير. ويتزامن "عيد الأم" مع "اليوم العالمي للشعر"، الذي يُحتفل به في 21 مارس من كل عام.

واعتمد المؤتمر العام لليونسكو، خلال دورته الثلاثين المنعقدة في باريس عام 1999، ولأول مرة، يوم 21 مارس اليوم العالمي للشعر بهدف دعم التنوع اللغوي، ومنح اللغات المهددة بالاندثار فرص أكثر لاستخدامها في التعبير. ويعتبر اليوم العالمي للشعر فرصة لتكريم الشعراء ولإحياء التقليد الشفهي للأمسيات الشعرية.

ومن جانبها قالت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي بمناسبة اليوم العالمي للشعر: "يعد الشعر أداة قوية ووسيلة فعالة للحوار والتقارب. فهو تعبير وجداني حميم يفتح أبواب العقول والقلوب للآخرين، ويثري الحوار الحافز لتقدم البشرية، وينسج أواصر المودة  والتواصل بين الثقافات."

كما قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم "اليونسكو" في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في هذه المناسبة: "#الشعر ركيزة من ركائز الإنسانيات. فهو يسلك دروب العاطفة والإحساس والخيال، وينقُل المعارف والقيم الإنسانية. بل أفضل من ذلك، هو يُشكّل الذات البشرية، جسدا وروحا".

وأضافت: "يعد الشعر أداة قوية ووسيلة فعالة للحوار والتقارب. فهو تعبير وجداني حميم يفتح أبواب العقول والقلوب للآخرين، ويثري الحوار الحافز لتقدم البشرية، وينسج أواصر المودة  والتواصل بين الثقافات".

وفي سياق متصل، شارك مغردون تحت وسم #اليوم_العالمي_للشعر أبياتهم المفضلة لشعراء قدامى، كما شارك بعضهم بمحاولات شعرية خاصة بهم.

ووجد بعض المغردون أن الشعر هو الحجر الأساس في الحفاظ على الهوية والتقاليد، فقال أحدهم: "للشعر أثر كبير في تعزيز إنسانيتنا المشتركة... كما أثبت الشعر الذي يعد حجر الأساس في الحفاظ على الهوية والتقاليد الثقافية الشفهية قدرته الفائقة على التواصل الأكثر عمقاً للثقافات المتنوعة".

ونقل العديد من المغردين أبياتا لأبو الطيب المتنبي، وكان منها: "أخبر عزيزاً في حَنايا القَلبِ مَسكنهُ.. أنِّي  و  إن  كُنتُ  لا  ألقَاهُ  . . ألقَاهُ".

كما وصف مغردون ديوان المتنبي بالصديق، فقال أحدهم: "ديوان أبو الطيب مثل الصديق المتواجد دائما يدهشك بحكمته ويهون عليك ويسليك.".

كما نقل مغردون أيضا بعض الأبيات للقيس ابن الملوح، ومنها: " ألست وعدتني ياقلب اني
إذا ماتبت عن ليلى تتوب
فها أنا تائب عن حب ليلى
فمالك كلما ذكرت تذوب".

فيما أجمع مغردون على أن أجمل أبيات الشاعر ربيعة بن عامر التميمي هي:

"ُلْ للمَليحَةِ في الخِمارِ الأسودِ
 ماذا فَعَلتِ بِزاهِدٍ مُتَعبِّدِ
قَد كان شَمَّرَ للصلاةِ إزارَهُ
 حَتى قَعَدتِ لَه بِبابِ المَسجدِ
رُدِّي عَلَيهِ صَلاتَهُ وصيامَهُ
 لا تَقتُليهِ بِحَقِّ دِينِ مُحَمَّدِ.".

وعبر العديد من المغردين عن حبهم وإعجابهم بأشعار قيس بن الملوح، فنقلوا عنه أبياتا عدة، ومنها:

"لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ
وأفردت قلباً في هواك يعذبُ

لكنَّ لي قلباً تّملكَهُ الهَوى
لا العَيشُ يحلو لَهُ ولا الموت يقربُ".

كما أظهر مغردون إعجابهم بكلمات الإمام الشافعي ومنها:

"إِذا المَرءُ لا يَرعاكَ إِلّا تَكَلُّفاً    فَدَعهُ وَلا تُكثِر عَلَيهِ التَأَسُّفا
فَفِي النَّاسِ أبْدَالٌ وَفي التَّرْكِ رَاحة ٌ    وفي القلبِ صبرٌ للحبيب ولو جفا
فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُ    وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ً    فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا
ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ    ويلقاهُ من بعدِ المودَّة ِ بالجفا
وَيُنْكِرُ عَيْشاً قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ    وَيُظْهِرُ سِرًّا كان بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا
سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا    صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَا"

من جهة أخرى قال مغردون إن الشعر هو منبع الجمال، وإنه الوسيلة السحرية للتعبير عن جميع أنواع المشاعر بطريقة بليغة.

كما وجد آخرون أن للشعر باللغة الفصحى نكهة مختلفة، فهي أكثر جمالية وعمقا من الأشعار التي غزت العصر الحديث باللهجات العامية.

ومن جانبهم نقل بعض المغردين محاولات شعرية، فكتب أحدهم:

"حنيت لزمن فيه الصدق ينقال
لا كذب ولا غدر ولا نفس ردية
انشهد ان الزمن متغير الحال
ياهو قليل فيه من نفسه تقية".

وكتب آخر: "يآ سيدي ساعي البريد
مابه احد بآقي هنا

مليت آكرر لك وأزيد
كـلاً رحـل إلا انـا

يآخي انا واحد وحيد
كنت اعرف إنسان وفنى

وأصلاً انا ماني وحيد
معآي جرحي والعنأ..."

 

 

 

 

طباعة