عشاق «السيلفي» يعطلون حركة المرور في مدينة أميركية

جذبت مساحات شاسعة من زهور الخشخاش الصفراء التي أزهرت في واد بمدينة ليك إلسينور الأميركية بكاليفورنيا، آلاف الزوار من محبي التقاط صور السيلفي
 
وتسبب توافد الزوار الذي تجاوز عددهم 50 ألف زائر  في اختناق مروري امتد لساعات في المنطقة المحيطة بالوادي ذي الأزهار الصفراء، ما اضطر السلطات إلى وضع الحواجز لمنع الوصول للوادي المسمى «والكر كانيون» والذي يعد من أشهر المناطق التي تزهر فيها زهور الخشخاش الصفراء.


وسجلت شكاوى على حساب المدينة على «فيس بوك» وعلى «انستغرام» ، حيث تسبب محبو السيلفي في إتلاف بعض الزهور.
ومن جانبه، بادر عمدة المدينة ستيف مانوي إلى مواقع التواصل لنشر مقاطع فيديو للزحام المروري الخانق على الطريق السريع المؤدي للمدينة مقدما نصائح للزوار بأن يتفادوا مناطق الزحام.

 وقالت واحدة من السكان إن الزحام هذا العام كان أسوأ من العام الماضي، «هذا العام كانت مساحة الزهور المتفتحة أكبر منذ آخر مرة منذ عامين ولهذا انتشر الخبر. إنه أمر مدمر للمنطقة». وبغض النظر على الزحام وشكاوى أهل المدينة فالزوار سيواجهون خطراً أكبر من مجرد التزاحم على الفوز بالبقعة المناسبة لالتقاط صور السيلفي. فكما تذكر الصحيفة فالمنطقة مليئة بالثعابين التي تخرج من سباتها الشتوي في هذا الوقت من الربيع، وبالفعل لدغ أحد الزوار بينما أصيب آخر وفر هاربا من إحداها.

 

طباعة