طالب يقتل أستاذه بسبب "حفل استقبال "

اعتقل طالب جامعي باكستاني، امس، بعدما طعن أستاذه حتى الموت لعزمه تنظيم حفل استقبال مختلط بين الجنسين في كلية حكومية، وفق الشرطة.

وقال مسؤول في الشرطة الباكستانية ، إن الأستاذ المساعد خالد حميد قتل الأربعاء في حرم كلية صادق إيغرتون في مدينة باهاوالبور الجنوبية.

وأضاف "أعد الأستاذ لحفل استقبال مختلط بين الجنسين كان مقررا اليوم الخميس".

وذكر تقرير الشرطة  أن الطالب صرخ بأنه قتل الأستاذ الجامعي لأنه كان "ينشر الرذيلة".

وقال الطالب أيضا وفق التقرير، إن "الاستقبال المختلط بين الجنسين يعارض تعاليم الإسلام، وأنا حذرته بضرورة وقفه".

وأشار وليد خان ابن الضحية الذي كان موجودا عند حصول الجريمة إلى أن الجاني كان ينتظر وصول والده.

وقال "في الوقت الذي همّ فيه والدي بالدخول إلى مكتبه، هاجمه بسكين وطعنه في رأسه ومعدته".

وتابع "بعدها وقع والدي أرضا وهرعت إليه، فشهر الطالب سكينه وبدأ يصرخ - لقد قتلته، قلت له أن حفل الاستقبال المختلط يخالف الإسلام -".

ومؤخرا أصدرت جامعة حكومية في البنجاب تعليمات خاصة باللباس تمنع فيها الطالبات من ارتداء ملابس مفتوحة عند العنق أو بلا أكمام أو سراويل ضيقة أو أقصر من المعتاد.

طباعة