العثور على «سمكة الشمس» النادرة

    بينما كانت لينيت جرزيلاك تتمشى على شاطئ المحيط مع أصدقائها، شاهدوا جسماً ضخماً ظنوه على الفور قطعة من حطام سفينة.وقالت جرزيلاك، التي نشرت صورة لاحقا لما «تم اكتشافه»: «كنا نتمشى، عندما لاحظنا وجود شيء على شاطئ المحيط بالقرب من مصب نهر موراي، واعتقدنا أنه حطام سفينة، ثم اكتشفنا أنه سمكة غريبة، تبين لاحقاً أنها من نوع «مولا مولا».

    وأوضح رالف فوستر، جامع الأسماك، المدير في متحف جنوب أستراليا، أن سمكة الشمس «مولا مولا» نادرة، والعثور عليها في ذلك الموقع مفاجأة.

    تعيش السمكة النادرة في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، ونظراً لأنها علقت على رمال الشاطئ الذهبية ومع قرب مغيب الشمس، أصبح لونها مائل إلى البني، مثل الخشب.

    ويصل طول سمكة الشمس إلى 3 أمتار ، وارتفاعها 4.2 متر وتصل أوزانها إلى 2.5 طن.

     

    بينما كانت لينيت جرزيلاك تتمشى على شاطئ المحيط مع أصدقائها، شاهدوا جسماً ضخماً ظنوه على الفور قطعة من حطام سفينة.وقالت جرزيلاك، التي نشرت صورة لاحقا لما «تم اكتشافه»: «كنا نتمشى، عندما لاحظنا وجود شيء على شاطئ المحيط بالقرب من مصب نهر موراي، واعتقدنا أنه حطام سفينة، ثم اكتشفنا أنه سمكة غريبة، تبين لاحقاً أنها من نوع «مولا مولا». وأوضح رالف فوستر، جامع الأسماك، المدير في متحف جنوب أستراليا، أن سمكة الشمس «مولا مولا» نادرة، والعثور عليها في ذلك الموقع مفاجأة.

    تعيش السمكة النادرة في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، ونظراً لأنها علقت على رمال الشاطئ الذهبية ومع قرب مغيب الشمس، أصبح لونها مائل إلى البني، مثل الخشب.

     

    بينما كانت لينيت جرزيلاك تتمشى على شاطئ المحيط مع أصدقائها، شاهدوا جسماً ضخماً ظنوه على الفور قطعة من حطام سفينة.وقالت جرزيلاك، التي نشرت صورة لاحقا لما «تم اكتشافه»: «كنا نتمشى، عندما لاحظنا وجود شيء على شاطئ المحيط بالقرب من مصب نهر موراي، واعتقدنا أنه حطام سفينة، ثم اكتشفنا أنه سمكة غريبة، تبين لاحقاً أنها من نوع «مولا مولا». وأوضح رالف فوستر، جامع الأسماك، المدير في متحف جنوب أستراليا، أن سمكة الشمس «مولا مولا» نادرة، والعثور عليها في ذلك الموقع مفاجأة.

    تعيش السمكة النادرة في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، ونظراً لأنها علقت على رمال الشاطئ الذهبية ومع قرب مغيب الشمس، أصبح لونها مائل إلى البني، مثل الخشب.

    - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/15a0827f-e671-4958-9c57-0709b411235b#sthash.IEWrChOa.dpuf

    بينما كانت لينيت جرزيلاك تتمشى على شاطئ المحيط مع أصدقائها، شاهدوا جسماً ضخماً ظنوه على الفور قطعة من حطام سفينة.وقالت جرزيلاك، التي نشرت صورة لاحقا لما «تم اكتشافه»: «كنا نتمشى، عندما لاحظنا وجود شيء على شاطئ المحيط بالقرب من مصب نهر موراي، واعتقدنا أنه حطام سفينة، ثم اكتشفنا أنه سمكة غريبة، تبين لاحقاً أنها من نوع «مولا مولا». وأوضح رالف فوستر، جامع الأسماك، المدير في متحف جنوب أستراليا، أن سمكة الشمس «مولا مولا» نادرة، والعثور عليها في ذلك الموقع مفاجأة.

    تعيش السمكة النادرة في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، ونظراً لأنها علقت على رمال الشاطئ الذهبية ومع قرب مغيب الشمس، أصبح لونها مائل إلى البني، مثل الخشب.

    - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/15a0827f-e671-4958-9c57-0709b411235b#sthash.IEWrChOa.dpuf
    طباعة