الأمم المتحدة تكافح المخدرات الاصطناعية بأدوات جديدة.. تعرف إليها

أطلق مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، مجموعة أدوات جديدة لمكافحة المخدرات الاصطناعية، تشمل منصة على شبكة الإنترنت، ومجموعة واسعة من الموارد الإلكترونية، التي تقدم أدوات مبتكرة وعملية توضح كيفية التعامل مع التحديات ذات الصلة بالمخدرات الاصطناعية ومادة الافيون المخدرة.

وأكد  مدير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يوري فيدوتوف، في بيان صدر عن مقر المكتب بالعاصمة فيينا "أهمية الاستجابة المستمرة والمنسقة والشاملة ومتعددة التخصصات في مواجهة مشكلة المخدرات".

وأوضح أن مجموعة الأدوات الجديدة تعد جزءا من استراتيجية المكتب، الذي يعد أمانة الأمم المتحدة الرئيسية في تقديم المساعدات إلى الدول الأعضاء في معالجة مشكلة المخدرات على مستوى العالم.

وجاء الإعلان عن الأدوات الجديدة خلال أعمال الدورة الـ62 للجنة المخدرات في فيينا، وأوضحت مشاركات وفود الدول الأعضاء، أنه تم تطوير الأدوات الجديدة، لتصبح وسيلة تفاعلية سهلة الاستخدام تسمح للدول الأعضاء، بتحديد ومعالجة التحديات ذات الصلة بالمخدرات الاصطناعية.

وتشمل مجموعة الأدوات الجديدة المعنية بمكافحة المخدرات الاصطناعية، حزمة مختارة تشمل النهج التشريعي والقانوني، الطب الشرعي، إجراءات الوقاية والعلاج وإعادة التأهيل، وتنظيم عملية الحصول على المواد المخدرة من حيث الكشف عنها والاعتراض.

طباعة