أسباب ظهور "بثور العين" وطرق معالجتها

قالت خبيرة العناية بالبشرة، والتي تعمل مع عدد من المشاهير رينيه رولو، إن البثور البيضاء التي تظهر في محيط العين تسمى "الميليا" وتعد آفات غير التهابية، مما يعني أن حدوث العدوى لغير مناطق أمر غير وارد الحدوث، كما يعني أنها لاتزول من تلقاء نفسها، وتحتاج إلى إجراءات خاصة لإزالتها.

وفقا لـ "رينيه"، فإن الميليا عبارة عن نتوءات صغيرة  على الجلد تظهر عندما يتم محاصرة الكيراتين الموجود في الجلد من الجلد المتقرن أو الناشف والزيت المتصلب تحت سطح الجلد".

وعادة ماتكون صغيرة، وغالبا ما يشار إليها باسم "اللآلئ"، وتحوي على زيت مقسى، مما يؤدي إلى ظهورمطبات بلون أبيض باهت.

وقال رينيه: "يمنحهم الزيت المقسى لونا أبيض في جميع ألوان البشرة، وتعد منطقة حول العينين والأنف والخدود أكثر الأماكن شيوعا لظهور الميليا".

وتنتج الميليا عن عدد من العوامل، بما في ذلك ظهور تقرحات من الحروق أو مشاكل الجلد الأخرى، والتعرض للشمس، واستخدام الستيرويد وكريمات البشرة الثقيلة حول منطقة العين.

كما تظهر الميليا لدى المدخنين ويمكن أن تكون نتيجة للدخان الذي ينفخ بالقرب من العينين، مما يجعل الجلد جافا ومتقرنا الأمر الذي يشكل بيئة خصبة لظهورها.

وتنصح رينيه الأشخاص بالابتعاد عن محاولة إزالة حبوب "الميليا" بأنفسهم لأن ذلك سيؤدي إلى إتلاف خلايا البشرة وحدوث الإلتهابات، وتنصح بإزالتها لدى طبيب مختص.

وأضافت أن الطبيب المختص سيقوم بإزالتها بطريقتين، تعتمد الاولى على الكي الكهربائي، وهي عملية تنطوي على إحداث ثقب داخل الدائرة البيضاء، ثم الضغط بلطف لاستخراج الزيت المتصلب، أو عن طريق العلاج بالتبريد ، والذي يتضمن "تجميد الميليا باستخدام النيتروجين السائل" ".

ومن أجل منع ظهورها مستقبلا ، تنصح خبير البشرة بالتقشير بلطف بشكل منتظم، وكذلك تجنب استخدام الكريمات الثقيلة وخاصة حول منطقة العين.

 

 

طباعة