ضمن احتفالية يوم التصميم في "أميركية دبي"

    مصمم الجناح الإيطالي في اكسبو 2020 دبي يتحدث عن مدن المستقبل

    صورة

    اختيرت دبي للمرة الثالثة لتكون بين مائة مدينة حول العالم تحتفل فيها إيطاليا بمبادرة يوم التصميم التي تقام في أشهر مدن العالم، وأكثرها تخطيطاً للعمران المستقبلي.

    وأقيمت احتفالية العام الحالي تحت عنوان "إنترنت الأشياء"، وشارك فيها البروفيسور كارلو راتي، وهو المهندس المعماري الإيطالي الشهير والمصمّم البارز للجناح الإيطالي في اكسبو 2020 دبي، وسفير رسمي لهذه المبادرة في الإمارات، حيث قام بتقديم محاضرة رئيسية حول "التصميم ومدينة المستقبل" في الجامعة الأمريكية في دبي (AUD).

    وقد انطلقت مبادرة يوم التصميم الإيطالي في عام 2016 لتسليط الضوء على الابتكار، وأسس التصميم الإيطالي أمام الحضور الدولي. وتعزز هذه المبادرة من أهمية الترابط القوي بين الدبلوماسية الاقتصادية، والثقافية، والعلمية بفضل المشاركات الفعّالة من قبل شخصيات بارزة في قطاع التصميم.

    وبصفته مديراً لمختبر "سنسيبل سيتي" (المدن الذكية) بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) والشريك المؤسس لمؤسسة كارلو راتي المعنية بممارسات التصميم والابتكار، يعد البروفيسور راتي أحد الشخصيات الرائدة والفاعلة في الحوار بشأن تأثير التقنيات الجديدة على الحياة الحضرية. وقد تم عرض أعماله في العديد من الأماكن في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك بينالي البندقية، ومتحف الفن الحديث في نيويورك، ومتحف العلوم في لندن، ومتحف التصميم ببرشلونة.
     
    وقد حاز اثنان من مشروعاته هما جناح المياه الرقمية وعجلة كوبنهاجن على لقب أفضل إبتكارات العام من قبل مجلة "تايم". كما تم إدراج اسمه في مجلة "وايرد" ضمن قائمة "أفضل 50 شخصية بارزة تحدث تغييرًا في العالم". يعمل في الوقت الحالي كرئيس مشارك لمجلس المستقبل العالمي حول المدن والتوسع الحضري التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي ومستشار خاص حول الابتكار الحضري لدى المفوضية الأوروبية.
     
    وقام البروفيسور راتي بتناول هذه القضايا من خلال مشاركته في فعالية اليوم عبر منظور هام من خلال المشاريع التي يقدمها مختبر "سنسيبل سيتي" (المدن الذكية)، وإحدى المبادرات البحثية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومكتب التصميم التابع لمؤسسة كارلو راتي.

    وقال سفير إيطاليا لدى الإمارات، ليبوريو ستيلينو: "لقد غير الإنترنت الطريقة التي نعيش بها. تعد التكنولوجيا جزءًا لا يتجزأ من النجاح المستقبلي للمجتمع الحديث والمعاصر وتتمتع إيطاليا بوجود شخصيات عديدة في مجال إنترنت الأشياء. كما تعد الخبرة الإيطالية والبيئة الإبداعية النابضة بالحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة مترابطتان جداً وتكمّلان بعضهما البعض. ونحن سعيدون أنه تم تصنيف دبي حديثاً ضمن أفضل خمس مدن حول العالم في مجال تقديم أفضل تجربة إيجابية لسكانها من خلال السعي الدائم لتوفير التكنولوجيا الذكية في جميع القطاعات، مما يؤكد النجاح الكبير والمتواصل الذي حققته هذه المدينة في السنوات الأخيرة".

     

    طباعة