بعد ثلاثة عقود في السلطة

استقالة رئيس كازاخستان من منصبه بشكل مفاجئ

أعلن رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف استقالته بشكل مفاجىء، اليوم، بعد توليه السلطة على مدى ثلاثين عاما تقريبا في هذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى والغنية بالموارد الطبيعية.

وقال نزارباييف (78 عاما) في خطاب متلفز "لقد اتخذت قرار رفض الولاية الرئاسية".

وتولى نزارباييف رئاسة كازاخستان حين كانت لا تزال جمهورية تابعة للاتحاد السوفياتي.

وتأتي استقالته إثر تزايد النقمة الاجتماعية والاستياء بسبب وضع الاقتصاد الذي لا يزال يتعافى من تداعيات تدهور أسعار النفط عام 2014. كما يأتي بعد أسابيع على قيام نزارباييف بإقالة الحكومة.

ورغم ذلك سيواصل نزارباييف لعب دور مهم في صنع القرار السياسي في البلاد بعد استقالته بسبب وضعه الدستوري كـ "قائد الامة". كما أصبح رئيسا لمجلس الامن في البلاد السنة الماضية.

طباعة