الغناء 10 دقائق يساعد في علاج الأمراض

وجدت دراسة حديثة أن الغناء يساعد على إفراز المواد الكيميائية الموجودة في الجسم كالسيروتونين والدوبامين، والتي تفرز خلال التمرينات الرياضية وتلعب دورا في تقوية جهاز المناعة وتقوم بدور المضادات الحيوية.

وبينت الدراسة أن الناقلات العصبية المنقولة من الدماغ عبر الجهاز العصبي المركزي يمكن أن يكون لها تأثير مباشر على الألم والخصوبة والمزاج والذاكرة.

حيث تؤثر الرياضة بنسبة 20 بالمئة تقريبا في تحسين الصحة البدنية، فيما يسهم الغناء بتحسينها بنسبة 40 بالمئة.

بهذا الصدد قالت المغنية كاري غرانت إنها عانت من مشاكل صحية عالجتها بالغناء، وأشارت إلى أن الغناء مدة 10 دقائق يوميا كفيلة بحل المشكلات التي عانت منها.

حيث ساهم الغناء في علاج كاري التي تعاني من مرض يسمى "كرون" وهو التهاب في بطانة الجهاز الهضمي.

ويمكن أن يكون الغناء مفيدا أيضًا لمرضى باركنسون لأن الجهد الإضافي المطلوب لالتقاط الأنفاس العميق يقوي العضلات المحيطة بالرئتين.

ويعمل الغناء على رفع معدل ضربات القلب وخفضها الأمر الذي يلعب دورا في تنظيمها.

 

 

 

 

طباعة