فتح تحقيق بوفاة عارضة الأزياء المثيرة للجدل المغربية إيمان فاضل!

قال قضاة في إيطاليا إن وفاة عارضة أزياء مغربية كانت ضيفة منتظمة في الحفلات التي أقامها رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني قد تكون ناجمة عن جريمة قتل محتملة.

وقد توفيت إيمان فاضل، البالغة 33 سنة، في مستشفى ميلانو في 1 مارس الجاري، بعد شهر من إصابتها بألم في المعدة.

وأخبرت أصدقاءها ومحاميها حينها أنها قد تسممت.

كانت إيمان أدلت بشهادتها كشاهدة رئيسية في محاكمة برلسكوني عام 2012، الذي اتُهم بمارسة الجنس المأجور مع فتاة  دون السن القانونية.

وقال كبير المدعين في ميلانو فرانشيسكو جريكو لوكالة رويترز للأنباء إن هناك "العديد من الحالات المرضية" في السجلات الطبية لإيمان فاضل.

كما أضاف "لم يحدد الأطباء على وجه اليقين أي أمراض يمكن أن تفسر الوفاة."

وأشارت تقارير لصحيفة إيطالية أن إيمان كانت تكتب كتابا عن تجاربها، وحصل قضاة التحقيق في وفاتها على نسخة من ذلك الكتاب بخط يدها.

وأدت الادعاءات ضد برلسكوني بإقامة حفلات ماجنة في فيلته الخاصة إلى تشويه سمعته.

 

طباعة