أردني يقتل طفله بطريقة مروعة خلال إجازة عائلية في تايلاند

أوقفت الشرطة التايلاندية رجلاً أردنياً أقر بقتل طفله البالغ سنة واحدة من خلال دفع عربته إلى مياه خليج تايلاند، بحسسب ما أعلن رئيس هيئة الهجرة في البلاد الثلاثاء.

ووقعت جريمة القتل في مدينة باتايا الساحلية، حيث كان الأردني وائل نبيل سلمان زريقات، البالغ 52 عاماً، يمضي إجازة مع زوجته وطفلهما البالغ من العمر سنة واحدة.

وقد أوقف الرجل بعدما عثر صيادون في ميناء باتايا الرئيس، الاثنين، على جثة الطفل الرضيع.

وقال رئيس هيئة الهجرة، الرائد سوراخاتي هاكبارن، في مؤتمر صحافي، الثلاثاء: "أقر المتهم الليلة الماضية بأنه ربط ابنه داخل عربة الأطفال ودفع بها إلى البحر".

وقد وصل الزوجان إلى الفندق بتايلاند في 6 مارس، ثم عمد الوالد بعد يومين إلى أخذ الطفل، وقال للزوجة إنه عهد به إلى آخرين. وتقدمت الزوجة بشكوى للسلطات، ما أسفر عن توقيف زريقات.

وأضاف سوراخاتي: "قال الأب إنه غير قادر على تربية الطفل وإنه لا يريد أطفالا.. هذه قصة مفجعة".

وسيحاكم المتهم بموجب الفقرة 289 من القانون الجنائي التايلاندي بتهمة قتل طفل عمداً. وتصل عقوبة هذا العمل، في حال الإدانة، إلى الإعدام.

طباعة