EMTC

ذوو طلبة تعليقا على مادة لـ"الإمارات اليوم": نطالب بإلغاء نظام الفصول الثلاثة

طالب ذوو طلبة بإلغاء نظام الثلاث فصول في المدارس، وجاء ذلك تعليقا على مادة نشرتها صحيفة "الإمارات اليوم"، في عددها اليوم، أكد من خلالها معلمون أن المدة الزمنية للفصل الدراسي الثاني لا تكفي لتدريس المناهج المقررة فيه، ما يضطر المعلم إلى تكثيف الدروس في الحصة الواحدة، أو استغلال حصص الأنشطة اللاصفية في شرح المواد الأساسية.

وشارك ذوو الطلبة بآرائهم على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"أنستغرام"، حيث أنهم وجدوا أن العودة إلى نظام الفصلين وإلغاء إجازة الفصل الثاني هو الحل الأمثل ليتمكن المعلمون والطلاب من إنهاء المنهاج خلال العام بطريقة سلسة ومريحة لكلا الطرفين.

وقالت إحدى المتابعات على "أنستغرام": "يا ريت يلغوا اجازة الفصل الثانى ما الها داعي ويخلصون بدرى احسن ما يصلون للشهر السابع يدرسون ضغط على الاطفال حرام".

وقالت أخرى: "نظام الثلاث فصول فاشل لا معلم ملحق ينجز ولا الطالب قادر يستوعب ولا الاهل قادرين يتابعو ".

كما شارك الطلاب أيضا بتعليقاتهم، فقالت إحدى الطالبات: "اي والله بيعطونا اكثر من ثلاث دروس بالحصه لنقدر نخلص منهج الرياضيات".

واشتكى ذوو الطلبة من عدم فهم أبنائهم للدروس التي تُعطى في المدارس وذلك لأن المعلمين يشرحون الدروس بطريقة سريعة بهدف إنهاء المنهاج قبل نهاية العام، مشيرين إلى أن الطلاب والمعلمين والأهالي يقعون ضحية هذا النظام.

فقالت إحدى المتابعات: "فعلا يعني منهج الرياضيات فيه 13 وحدة وكل وكل وحدة 10 دروس وكل درس فكرته غير عن الدرس الثاني .. المعلمة تضطر تعطي درسين ثلاثة في حصة والطفل كم بيستوعب ويفهم يعني".

ومن جانبهم قارن بعض المتابعين النظام التعليمي في فترات سابقة بالنظام التعليمي في الوقت الحالي، فقال أحدهم: "كنا في التسعينات ننهي المنهج قبل نهاية السنة بشهر، وكان لدينا سبع حصص فى اليوم، وكنا مرتاحين ونستوعب الدروس جيدا، وفى النهاية وكانت اجازتنا فى الصيف طويلة".

كما أوضح متابعون عدم تمكّن أبنائهم من المنهاج، كما تم تأجيل بعض امتحانات الفصل الثاني لبداية الفصل الثالث، فقالت إحدى المتابعات على "فيسبوك": "والله هالفصل ابنائنا لم يتمكنوا جيدا من المنهاج وتم تأجيل بعض الامتحانات للفصل الثاني لبداية الفصل الثالث اصبح هنالك ضغط كبير على الطالب والمعلم والأهل لا داعي لإجازة الفصل الثالث وإعطاء الطالب الوقت الكافي للشرح وحتى تأجيل الدوام للفصل الثالث طبيعة الجو وارتفاع درجة الحراره ستهلك الطالب وتزداد الأمراض خاصه الطالب لما يوصل البيت ما يقارب الرابعه وكم هائل من الواجبات والامتحانات على مدار السنه لم يعد هنالك وقت لممارسة اَي نشاط سيساهم في بث الطاقه الإيجابية للطالب وسيجد نفسه دائما محملا بأعباء داخل وخارج المدرسة".

 

معلمون: الفصل الدراسي الثاني لا يكفي لتدريس المناهج المقررة

https://www.emaratalyoum.com/local-section/education/2019-03-13-1.1191481

 

 

 

 

طباعة