ديفيد بيكهام يتعرض لمقلب كوميدي

وقع النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام ضحية مقلب كوميدي عندما حل ضيفا في البرنامج الأميركي "late late show" أثناء التصوير على يد المذيع والممثل الكوميدي الأميركي جيمس كوردن الذي استدعاه للكشف عن تمثال صنع تكريماً لإنجازاته الرياضية في مجال كرة القدم واستغرق التخطيط للمقلب أكثر من شهرين.

حيث كان من المفترض أن يتم الكشف عن تمثال تذكاري تم صنعه ويظهر فيه مرتديا يرتدي فيه قميص الفريق السابق "لوس انجلوس جالاكسي" تكريما له إلا أن التمثال كان سيء التصميم للغاية، والملامح لاتشبه بيكهام على الإطلاق.

وقام فريق كوردن بإحضار التمثال إلى استاد فريق لوس أنجلوس جالاكسي، للكشف عنه لبيكهام، أمام مجموعة من الممثلين، الذين تظاهروا بالاندهاش والفرحة، مع نحات مزيف يعرض بفخر أعظم أعماله، وعندما سحب الغطاء عن التمثال، بدا على لاعب كرة القدم خيبة أمل كبيرة، وقال: "إنه مختلف تماما عما كان عليه عندما رأيته فى شيكاغو".

وحاول بيكهام الحفاظ على أعصابه وأبدى ردة فعل مضبوطة دون أن يغضب إلا أن معالم الصدمة كانت بادية على وجهه، فيما نجح في الحفاظ على هدوءه ليخرج كوردين ويخبره أن الأمر كان مزحة.

 

 

 

طباعة